سام عزيز ابن مدينة الاسكندرية عمدة ثانى اكبر مدن استراليا حاوره: صبحي فؤاد
جاء " سام عزيز" الى استراليا مهاجرا مع بقية افراد اسرته فى اواخر عام 1983 وعمره عشرة سنوات . لم يكن يعرف كلمة انجليزية واحدة ومع هذا تفوق بعد اربع سنوات فقط على 600 طالبة وطالب استرالى على مستوى ولاية قيكتوريا فى مسابقة للنقاش العام على مستوى مدارس الولاية كلها. وعندما انتهى بنجاح من الحصول على شهدة الثانوية العامة التحق بكلية الهندسة لترضية الاهل والاصدقاء الذين نصحوه بالابتعاد عن العمل السياسى والتفكير فى وظيفة " تأكل عيش" حسب ما قيل له وقتها الا انه بعد ثلاثة ايام فقط اكتشف ان دراسة الهندسة ليس ما يريد فتركها والتحق بالاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة موناش فى مدينة ملبورن . وفى عامه الثامن عشرة وهو السن الذى التحق فيه بالجامعة انتخب لكى يرأس مجلس اتحاد الطلاب بكليته وما لبثت حكومة ولاية فيكتوريا ان اختارته هو ومجموعة اخرى من الشباب الاسترالى لاسداء النصح واعطاء المشورة لوزير الشباب فيما يتعلق بتطوير سياسات الشباب. وفى عام 1993 اكمل سام تعليمه الجامعى وحصل على درجة علمية فى العلوم السياسية وبعدها بعامين حصل على درجة فخرية بعد تقديمه رسالة بحثت العلاقة بين الارهاب الدينى ومدى تأثيره على النظم السياسية . وفى عام 1997 التحق بوزارة الدفاع الاسترالية فى العاصمة "كانبرا" وبعدها بعام واحد فقط حصل على درجة علمية اخرى فى " الدفاع والدراسات الاستراتيجية" من اكاديمية الدفاع الاسترالية. وفى عام 1999 عين من قبل الحكومة الاسترالية رئيسا لمجلس ادارة الجمارك بولاية فيكتوريا وهو المنصب الذى لا يزال يشغله حتى الان بجانب عمله كعمدة لمدينة " كاسى" ثانى اكبر المدن الاسترالية التى يسكنها 260 الف استرالى من كافة الجنسيات وتتكون من 16 حى وتبلغ ميزانيتها 260 مليون دولار استرالى. وحكاية وصول سام لكى يصبح رئيس او عمده مدينة "كاسى" بدأت عندما رشح نفسة لعضوية مجلسها فى عام 2008 وعقب نجاحه اختير بمعرفة الاعضاء لاخرين الذين انتخبوهم سكان المدينة وعدهم 260 الف برئاسة لجنة التخطيط من عام 2009 الى عام 2011 ثم اختير مرة اخرى لكى يصبح عمدة المدينة لمدة عام قابلة للتجديد ولكنه حسب ما اوضح لى انه لاينوى البقاء اكثر من عام فى هذا المنصب لاعطاء الفرصة للاخرين لشغل هذا المنصب . والحقيقة ورغم كل ما ذكرت من مناصب شغلها سام عزيز او شهادت ودرجات علمية حصل عليها الا انه حصل على شهادات كثيرة وشغل مناصب رفيعة اخرى كثيرة من ضمنها عمله كمفوض للشئون الاثنية بولاية فيكتوريا لمدة خمسة اعوام مابين عام 2000 وحتى عام 2005 .. ورغم كل هذا وذاك الا انك تلمس فيه روح التواضع الشديد والبساطه غير المصطنعة . وقد تشرفت كثيرا هذا الاسبوع بلقاء عمدة مدينة كاسى السيد "سام عزيز" ابن مدينة الاسكندرية البالغ من العمر 39 عاما والمتزوج من طبيبة الاسنان السيدة "نسرين عزيز" ولديه طفلين صغيران هما نيكلس وعمانوئيل ودار بيننا الحوار التالى : سؤال: هل لا تزال تذكر ايام طفولتك فى الاسكندرية ؟ سام: طبعا اكيد ..لازلت اتذكر الايام وذكريات الطفولة الجميلة فى الاسكندرية ..لازلت اتذكر جميع اصدقاء الطفولة وشوارع وشواطىء الاسكندرية سؤال: مالذى يشدك للعمل السياسى ..هل هو المال اوالشهرة ام السلطة والنفوذ ؟ سام: لو كان المال كما انت تقول هو دافعى للعمل السياسى لكان فى مقدورى ان اكسب عشرات الاضعاف مما اكسبه من اشتغالى بالعمل او المناصب السياسية .. انغماسى فى العمل السياسى سببه انى احب خدمة الناس وحل المشاكل التى تواجههم والمساهمة فى تغير حياتهم الى الافضل ..اريد ان اضيف الى المجتمع بطريقة ايجابية وليس حبا فى الظهور او المال او النفوذ. سؤال:ماهى اكثر التجارب التى تعتز بها اثناء عملك بوزارة الدفاع فى العاصمة الاسترالية " كانبرا" ؟ سام: كان لى شرف عظيم ان احضر اجتماع قائد قوات الباسفيك الامريكية بنظيره الاسترالى ..وقائد قوات الباسفيك الامريكية يعتبر ثانى اقوى رجل فى امريكا بعد الرئيس الامريكى ماهى تطلعاتك بالنسبة الى المستقبل ؟ سام: اريد ان اكون وزيرا فى الحكومة سواء على المستوى الفيدرالى او الولايه لكى اتشرف بتمثيل جاليتنا وخدمتهم والعمل على حل لمشاكلهم سؤال: ما هو مفهومك للنجاح؟ سؤال: الانسان الناجح هو الذى يكون للناس مثل الصخرة يستندون عليه ..يقتربون منه بلا خوف او تردد ..يحافظ على مشاعرهم ويحترم ادميتهم ولا يكون هذا الاحترام مشروطا بفقرهم او غناهم او الوظائف التى يشغلونها . سؤال: مالذى تنصح به المصريين الذين بصدد الهجرة الى استراليا قال وهو يضحك : احضر الى هنا باقصى سرعة ..استراليا بلد جميل سؤال: ونصيحتك لابناء الجالية فى استراليا؟ سام: اتمنى ان ارى اكبر عدد ممكن من ابناء الجالية يشاركون فى العمل العام والانضمام للاحزاب السياسية ..ويكون عندهم طموحات واهداف سياسية مثل بقية الجاليات الاخرى وخاصة وانهم متعلمون وحاصلون اعلى الدرجات العلمية . واخيرا تطرقنا الى الحديث الى ما حدث فى مصر منذ سقوط نظام الرئيس مبارك فى فبراير عام 2011 وحتى الان وقمت بسؤال السيد سام عزيز عن رد فعله تجاه وصول الاخوان المسلمين الى السلطة فى مصر فبدا على وجهه الحزن وقال : انا حزين لما حدث فى مصر ..حزين لان الدين فى مصر اصبح هو المحرك للنظام السياسى هناك ..مصر صاحبة تاريخ يمتد الى الوراء سبعة الاف سنة ناه يتلاشى الان ويتراجع بسرعة الى الوراء .. اسلمة البلد وجميع مؤسساتها رجعت مصر الى الوراء ..الدين شىئ اخلاقى وليس نظام سياسى يصلح لادارة بلد ..انا لا ارى هناك تخطيط ولكن اتجاة عام لاستخدام الدين واقحامة فى كل الامور وهو امر خطير للغاية ..مصر كانت من اجمل واعظم واغنى بلاد العالم حتى عام 1950 ..كان اقتصادها قويا ..ولكن للاسف حلال العام والنصف الماضيين مصر رجعت للوراء بسرعة ..واذا استمر هذا الوضع على ما هو عليه فمشاكل مصر الحالية سوف تتضاعف عشرات المرات ويكون من الصعب حلها. سؤال : وماهى نصيحتك للنظام الجديد فى مصر؟ سام: الاسراع فورا ببناء مؤسسات مدنية قوية لاتنهار عند تغير الحاكم مثلما يحدث فى استراليا والدول الاوروبية ..التعلم من تجارب الدول الاخرى التى سبقتنا..عدم الاستسلام لضغوط التيارات الدينية ..مصر بها امكانيات ضخمة لو احسن استخدامها بطريقة علمية وبمعرفة قيادات واعية دارسة متعلمة عندها الخبرة فى الادارة والاقتصاد والتخطيط لامكن حل كثير من المشاكل التى تواجهها الان . واخيرا سألته عما اذا كان سيقبل او يرفض دعوة من الرئيس المصرى مرسى العياط للسفر الى مصر من اجل الاستفادة من علمه وخبراته الهائلة فاجاب قائلا: لن ارفض طبعا اى دعوة توجه لى للمساهمة فى حل مشاكل وطنى الام ولكن ليس قبل البدء فى بناء مؤسسات مدنية للدولة والابتعاد عن التوجه الحالى للنظام فى الخلط بين الدين والسياسة واسلمة او اخونة الدولة .. وانتهى الى هنا لقائى بعمدة مدينه كاسى ورئيس مجلس ادارة جمارك ولاية فيكتوريا وابن مدينة الاسكندرية السيد سام عزيز وتمنيت له نيابة عن كل المصريين الموجودين فى استراليا المزيد والنجاح والتوفيق ونأمل ان نراه قريبا رئيسا لوزراء استراليا او رئيسا لوزراء ولاية فيكتوريا.

شاهد الموضوع الأصلي من الأقباط متحدون في الرابط التالي http://copts-united.com/Arabic2011/Article.php?I=1289&A=69816










المصدر:منتدى جمعية الانبا ابرام



<b
*safwat *
** ها أنا معكم كل الأيام والى انقضاء الدهر**