الكنيسة تبحث الانسحاب من التأسيسة










البابا تواضروس





كتب-عبدالوهاب شعبان:

الخميس , 15 نوفمير 2012 19:03

تتجه الكنيسة الأرثوذكسية للانسحاب من الجمعية التأسيسية لصياغة الدستور
عقب اجتماعات مغلقة جرت بين الأنبا بولا والبابا تواضروس الثاني من جهة،
والأنبا باخوميوس قائمقام البطريرك وعدد من القانونيين الأقباط بالمقر
البابوي من جهة أخرى.


وقال مصدر كنسي –رفض ذكر اسمه- : إن الأنبا باخوميوس يلتقي الآن مع مجموعة
من القانونيين من بينهم د.جورجيت قلليني ،والمستشارين ادوراد غالب، ومنصف
سليمان، وأمير رمزي ،النائب إيهاب رمزي عضو مجلس الشعب السابق، والمستشار
منسى ثابت عضو المجلس الملي الأقباط لاستعراض عدد من المواد الدستورية محل
الخلاف بالجمعية التأسيسية بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية
مساء.

وأضاف المصدر لـ"بوابةالوفد" أن الاجتماع الذي انضم إليه الأنبا يوحنا
قلتة النائب البطريركي للكنيسة الكاثوليكية وممثلها بـ"تأسيسية الدستور"
،ورئيس الطائفة الإنجيلية صفوت البياضي تطرق إلى مناقشة عددا من المواد
الدستورية محل الخلاف ، في مقدمتها المادة 220 التي تفسر المادة الثانية
للدستور الخاصة بالشريعة الإسلامية ،لافتا إلى أن هذه المادة تجعل من مصر
دولة دينية لصالح التيار الإسلامي.

وأشار المصدر إلى أن القانونيين الأقباط رفعوا توصية لـ"البابا تواضروس
الثاني" من أجل الإنسحاب من الجمعية التأسيسية ،انطلاقا من ضرورة حرص
الكنيسة على وسطية الدولة ومدنيتها ،وليس على مصالح الأقباط فقط.

وأوضح أن القرار النهائي بالانسحاب سيتم اتخاذه عقب حفل تجليس البطريرك
الـ118 ،مرجحا أن تتوافق الرؤى مع رؤية البابا تواضروس الثاني.







المصدر:منتدى جمعية الانبا ابرام



<b
[size=29] [/size]