واصل الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة
الإسباني، كتابة التاريخ وتحطيم الأرقام القياسية، حيث توج بجائزة الكرة
الذهبية للعام الرابع على التوالي وذلك في الاستفتاء المشترك بين الاتحاد
الدولي للعبة «فيفا» ومجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية الرياضية لاختيار أفضل
لاعب في العالم لعام 2012.

وتسلم اللاعب الجائزة من السويسري جوزيف بلاتر،
رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، خلال حفل «فيفا» السنوي لتوزيع الجوائز
والذي أقيم بمدينة زيوريخ السويسرية.

وأصبح ميسي أول لاعب في التاريخ يتوج بالجائزة أربع
مرات حيث أحرزها عن جدارة بعدما حقق العديد من الإنجازات والأرقام
القياسية على مدار العام المنقضي.

ورغم عدم فوزه بأي لقب كبير مع برشلونة في عام 2012
والاكتفاء بلقب كأس ملك إسبانيا، فرض ميسي نفسه بقوة على صدارة الاستفتاء
بعدما حطم العديد من الأرقام القياسية التاريخية.

واختتم ميسي العام المنقضي بتحطيم الرقم القياسي
لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في عام ميلادي واحد والذي ظل صامدا
لأربعة عقود كاملة حيث سجل ميسي 91 هدفا في 2012 متفوقا على أسطورة كرة
القدم الألماني السابق جيرد مولر الذي أحرز 85 هدفا في عام 1972.

كما سجل ميسي 50 هدفا في الموسم الماضي بالدوري
الإسباني ليكون صاحب أكبر رصيد من الأهداف في موسم واحد بالمسابقة إضافة
إلى تصدره قائمة أفضل الهدافين في تاريخ برشلونة.

وقاد ميسي برشلونة في الموسم الحالي لأفضل بداية
لأي فريق في تاريخ الدوري الإسباني حيث حقق الفريق الفوز في 16 من أول 17
مباراة خاضها في المسابقة وذلك قبل نهاية العام المنقضي وتحسن هذا الرقم
بفوز الفريق «4/صفر» في مباراته أمام إسبانيول.

إضافة لذلك، عادل ميسي الرقم القياسي لأكبر عدد من
الأهداف يسجلها أي لاعب مع منتخب الأرجنتين في عام ميلادي واحد برصيد 12
هدفا في 2012 معادلا بذلك الرقم القياسي المسجل باسم جابرييل باتيستوتا







المصدر:منتدى جمعية الانبا ابرام



<b
[size=29] [/size]