اعتاد «البرغوث» الأرجنتيني
ليونيل ميسي أن يجذب الأنظار تجاهه كلما وجد على المستطيل الأخضر يداعب
كرة القدم، ولكنه استطاع خلال حفل توزيع جوائز الكرة الذهبية في زيورخ أن
يحجز لنفسه مكانا في عالم الموضة «الجريئة» بجانب عالم الساحرة المستديرة
الذي تمكن من الهيمنة عليه بحفاظه على لقب أفضل لاعب في العالم للمرة
الرابعة على التوالي.

فظهر ميسي في الحفل الذي أقيم،
الثلاثاء، ببذلة سوداء جريئة بها كرات بيضاء صغيرة على السترة من تصميم دار
«دولتشي آند جابانا» الإيطالية التي وقع معها مهاجم فريق برشلونة الإسباني
عقدا منذ عامين لارتداء أزيائها في الفعاليات الرسمية.

وأدهش ميسي معجبيه من داخل المستطيل الأخضر وخارجه بجرأته في اختيار هذه البذلة الاستثنائية التي حازت على إعجاب البعض وسخرية آخرين.

وأكدت فاينا دومينجز، مديرة متجر «دولتشي آند جابانا» في مدريد أن ميسي تربطه علاقة «مباشرة» مع مصممي الدار ويستمع لنصائحهم.

ومن جانبه، أوضح رينالدو ساتا
من فريق الدار في مدريد، أن البذلة من طراز يحمل اسم «سيسيليا» وهي صناعة
يدوية بها نقاط في السترة التي تعد من خصائص الدار، وسروالها نحيل.

وأبرز أن «البذلة هي تحفة دولتشي آند جابانا وبطانتها شفافة حتى يمكن تأمل دقة الحياكة».

وأضاف: «ميسي يمثل الرجل المعاصر والجذاب والجريء الذي يعرف هذا الدار».







المصدر:منتدى جمعية الانبا ابرام



<b
[size=29] [/size]