الأشقاء الثلاثة
تجرد ثلاثة أشقاء من كل مشاعر الرحمة ومعانى الإنسانية، وقاموا بذبح والدتهم والبدء فى أكل أعضائها على فترات، فى ما يبدو أنها طقوس نفذها الشبان بحجة أن والدتهم "ممسوسة" من الشيطان.


وقالت الشرطة، إن الجيران سمعوا أصواتا غريبة قادمة من منزل العائلة لعدة أيام قبل أن يتم اكتشاف جثة موسالا أميل (56 عاما) فى إمباتوان، الفلبين.


واكتشفت الشرطة، أن الجثة مشوهة بشدة مع فقدان عدد من أعضائها المختلفة، وقد عانت من نزيف حاد وفقدان كمية كبيرة من الدم.


وقال محققون إن الإخوة دانتى، 35 عاما، وباروي 21، وأصغرهم إبراهيم 18 عاما، قاموا بقتلها وأكلوا أجزاء من جسدها.


وبرر القتلة فعلتهم بأنها تهدف لإبعاد الروح الشريرة التي قد تؤدى بهم إلى المرض وذلك حسب معتقداتهم.


وقالت الشرطة بأنها تبحث في سجلات العائلة الطبية لمعرفة ما إذا كان قد عانى أحد أفراد العائلة من اضطرابات نفسية، غير أنها لا تستبعد أن تكون الجريمة ناتجة عن تعاطى القتلة للمخدرات، بينما قال زعيم القرية إن الأبناء قتلوا والدتهم وتغذوا على جثتها كأنهم حيوانات برية.









المصدر:منتدى جمعية الانبا ابرام



<b
*safwat *
** ها أنا معكم كل الأيام والى انقضاء الدهر**